احتفالية البنقة - الدبدبة

هذه الاحتفالية كات تشرف عليها سيدة فاضلة ... و كان رسن ديوان سيدي بلال بتقرت معصوبا على رأسها و هي أمة عميشة بلاصة .. 

و ديوان سيدي  بلال احتفاليتان احداهما رمزية و طقوس فنية أما الاخري فهي تتمثل في التضحية ... ينطلق الديوان من بيت رجال الله و هو بيت خلوة و ذكر  .. يجتمع في هذه الغرفة الضيقة بالاضافة الى اعضاء الديوان مستلزمات الاحتفالية من طبول و نقارات حديدية و لباس الاضحية ....

تبدأ الاحتفالية بالفاتحة ثم التحلق داخل البيت بينما يتم الباس الاضحية و هي عادة تيس ضخم الجثة برداء اخضر و تخضيب جبهته و بياض قدميه بالحناء  حين ينتهى من ذلك ينطلق الموكب الى جميع ارجاء المدينة يجمعون ما يجود به الاهالي لتحضير المعروف من دراهم و دقيق و خضر جافة أو مخجففة ...و يظل الديوان قائما يشد كل يوم رحاله الى مكان غير الذي كان فيه سابقا ...

في اليوم السابع تتوجه الجموع الى مكان كحادي الة مقبرة النزلة و هناك يعزف الديوان و تذبح الاضحية التي لا تربط و لا تثبت بل تترك في تخبطها في حرية ثم تسلخ و تقطع و تتصعد اعمدة النار و تنصب القدور .... و يظل طيلة هذه الفترة الى وقت حضور الطعام قائما و يحضر الكثير من المساكين و المتسولين و الفقراء لينالوا حظهم من الطعام .....