احتفالية التقصاد

لمحة حول التقصاد

كان من عادات اهل وادي ريغ الاحتفال بقدوم المولد النبوي الشريف باقامة احتفالية التقصاد التي كانت تقام عادة داخل بهو و ساحات المساجد , حيث يجتمع الاهالي رجالا و اطفالا و نساء بعد صلاة العشاء و يشرع الطلبة في انشاد القصائد النبوية و الاناشيد الدينية .. فيما كان الاطفال يمارسون طقوس اللهو المعتادة في اشعال المفرقعات ... كما كانت النساء يجلبن معهن صرات  بها ملح الطعام يضعنها عند الزوايا و بعد انتهاء الانشاد يعدن بها للبيت اعتقادا منهن انها مباركة لتزكية الطعام  ... و كان التقصاد يبدا عشر ايام قبل المولد و يمتد الى يومه بحيث يدوم ليلة المولد الى بزوغ الشمس فيتنقل الجمع من المساجد الى شوارع و ازقة المدينة ... مرددين الاناشيد و مهللين و مكبرين .

يجتمع الاهالي قبيل العيد ...

في بهو المساجد ... للذكر و التسبيح و الانشاد ...

تزدان المساجد بكل ما هو متاح لتزيينها ...

حين تنعدم القدرة يتم التزيين بجريد النخل الاخضر ...

لا يغيب الاطفال أولادا و بناتا عن المشهد

فيما كان الاطفال يمارسون طقوس اللهو المعتادة في اشعال المفرقعات .

يدوم ليلة المولد الى بزوغ الشمس

يتنقل الجمع من المساجد الى شوارع و ازقة المدينة ... مرددين الاناشيد و مهللين و مكبرين .